Sunday, January 01, 2006

SYRIANA


غريبة تلك التوليفة والجمع بين المتناقضات التي أبدع فيها مخرج الفيلم .. مما جعل مشاهدين الفيلم بين ناقم عليه أو معجب به!!!ا
وجاء الفيلم ليجيب على الكثير من الاسئلة الغبية التي يمطرنا بها زملائنا الامريكان عندما نلتقي بهم يوميا!!!ا
لماذا حكوماتكم فاسده؟
لماذا الانسان ليس له كرامه في دياركم؟؟
لماذا يسرق حكامكم أموالكم على مرأى ومسمع منكم؟؟؟
لماذا لا يوجد لديكم ديموقراطية؟؟؟؟
لماذا أنتم أكثر الشعوب تخلفا؟ رغم أنكم اكثر الشعوب أموالا؟؟؟؟؟
لماذا يتحول أبنائكم أحزمة متفجرة لتهدم كل ما هو جميل؟؟؟؟؟؟؟
وجاءت الاجابة في هذا الفيلم في صورة ابداعية جميلة لتقول:ـ

أما حكامهم فنحن من صنعهم -أي أمريكا- واما فسادهم فنحن أحرص الناس عليه حماية لمصالحنا !!!ا
وأما الانسان .. اذا كان خارج أمريكا.. ولم يكن مقوما بالدولار .. فليس له أي قيمة!!!ا
أما لماذا يسرق حكامهم أموالهم على مرأى ومسمع منهم؟ فليس في ذلك حرج .. لانها تخرج من حكامهم لتدخل في جيوبنا!!!ا
أما الديموقراطيه التي تأتي بمن هو ليس صديقا لامريكا .. فليست ديموقراطية!!ا
أما أبنائهم .. فما جعلوا أنفسهم أحزمة ناسفة الا بسببنا وبسبب سياساتنا المشجعة للفاسدين .. والمدمرة للمعدومين .. فقطع الاعناق ولا قطع الارزاق!!!
ا
في الفيلم .. الاسماء كويتية (الصباحي) واللبس اماراتي والاب يشبه لحد كبير الملك فهد يرحمه الله
يبدوا أن المخرج يحاول أن يمسك العصى من الوسط ويرضي الكل!!!ا

14 Comments:

At 5:07 AM, Blogger kila ma6goog said...

didnt watch it , but it sounds very intersting, though i hate the "i am a victim" theory:P

i wonder if they will show it here in theaters!

keep it up

 
At 8:14 AM, Blogger Drr_q8 said...

اعتقد انه فلم يستحق المشاهده
!!
تدري وايد شفت افلام قديمة كانت تحكي قصص فعلا صارت ومنها احداث سبتمبر
ما اعتقد انه تبؤ ولا صدفه

اشيا اكبر من قدرتنا على فهمها
:)
عموما شكرا اخوي وما قصرت على هذا البوست الحلو

 
At 11:13 AM, Anonymous tamer said...

شكرا على المشاركة والسرد المختصر لقصة الفيلم


وفقنا الله لما فية الخير

مع خالص تحياتى

 
At 2:59 PM, Blogger امرؤ القيس said...

kila ma6goog,
أنا مثلك لا أؤمن بنظرية المؤامرة .. لكن لا يعني ذلك أنه لم يكن في التاريخ مؤامرات
لا أعرف شروط شركة السينما .. لكن أشك أن يعرض

Drr_q8,
حياك الله وفعلا الفيلم يستحق المشاهده
بالتأكيد أن في التاريخ أمور لانكتشفها الا بعد سنوات

tamer,
شكرا لمشاركتك وكلاماتك وبالتوفيق انشاء الله

 
At 10:03 PM, Blogger Q8LoVeR said...

اما انا فحدي مقتنع بنظرية المآمره
طبعا اهي من زمان
بس من الغزو لي يومنا هذا كل الاحداث مدروسه
فغز الكويت شي ماندري شنو صار سببه كل يوم نسمع سبب والحقيقه كبيره ولاجان حاكموا صدام عليها اول قضيه بما انها اخطر وحده من جرايمه صح ولا لا ؟!
___
وين احصل الفلم ابي اشوفه ؟
فعلا الكلام صحيح الفساد اكبر عندهم لكن منو الي يقول هذا فساد ولا لا غيرهم؟
هذي من اللعبه
الحكومات وصلت الديمقراطيه فيهم الى منع ولايه فيها اكثر من نص مليون من التصويت بالانتخابات ؟
هذي لعبه
اهم يتكلمون عن الي يفجرون روحهم ماتكلموا عن الجيوش الي تذبح وذبحت في فيتنام ولي اليوم تذبح في افريقيا والاسلح الي توزعها لسفك الدماء على ربعهم او الي يدفع اكثر طبعا
مادري شلون مااقتنع انها مؤامره ؟!:>

 
At 3:32 PM, Blogger Q8ya said...

نزل الفلم بالكويت...؟؟؟

اختي قالتلي عنه وناطرينا ينزل نبي نشوفه...@!@

شكله حلوووووو ....:)

يعطيك العافيه....:)

 
At 4:31 AM, Blogger امرؤ القيس said...

Q8LoVeR,
نعم في التاريخ مؤمرات .. لكن أعتقد نحن العرب بالغنا كثيرا بنظرية المؤامرة
لنعنطي لاخفاقاتنا اعذار
وقد يكون ماذكرت مؤامرة

 
At 4:34 AM, Blogger امرؤ القيس said...

Q8Tya,
الله يعافيك
والله ما أدري اذا نزل في الكويت أنا شفته في أمريكا
الفيلم يستحق المشاهده .. لكن أشك أن يعرض في الكويت

 
At 1:44 AM, Blogger nanonano said...

امرؤ القيس كل عام و أنت بخير...فعلا الفيلم شكله وايد مشوق...بس هذا مو معناته أنا مع أو ضد نظرية المؤامره...بس أحب أني أشوف هالنوعيه من الأفلاملأنها عادة تعطيني صوره أوضح عن شنو ممكن أيينا بعدين

 
At 3:23 AM, Blogger امرؤ القيس said...

هلا والله نانو
نورتينا
وكل عام وانتي بخير
أنا أخاف تطقوني لا شوفتوا الفلم
:)
في ناس عجبهم وفي ناس ما ابلعوه
الصراحة الفيلم غريب

 
At 9:29 PM, Blogger Q8ya said...

لا ما نزل..بالكويت..:(

اذا ما نزل ما لنا الا الــ

DVD

يعطيك العافيه...:)

 
At 11:28 AM, Blogger q8links said...

فعلا الفيلم سمعت عنه وأرغب برؤيته

لكن الفيلم الأقوى هو الذي ينتج الآن وقد يكون جاهز للعرض منتصف السنة واسمه الانتحاري
The Suicider
يتكلم عن تفجيرات لندن في يوليو 2005 وعن شخص كان يفترض أن يشارك في العملية لكن لم تنفجر قنبلته أو أنه تردد في تفجيرها
يقول المؤلف إنه لا يتعاطف مع المفجرين لكن الإرهابي الحقيقي ليس موجودا في جبال أفغانستان بل في البيت الأبيض

 
At 2:50 PM, Blogger ~ se3loah ~ said...

انا قريت عنه
بس الظاهر مافيه امل اني اشوفه قريب
تصدق صدمتني بطرقة تحليلك
يعني شلون نعتبره فلم واقف بصف العرب!!

 
At 3:13 PM, Blogger امرؤ القيس said...

~ se3loah ~,
الفيلم حسب فهمي له
يحاول أن يوصل فكرة .. أن الارهاب ليس نتاج الشعوب المغلوبه على أمرها .. انما هو نتيجة تحالف الامريكان مع الديكتاتوريات في العالم العربي
ومحاربة اي حاكم ينشد الاصلاح

 

Post a Comment

<< Home

online