Tuesday, January 24, 2006

كلمات وفاء في زمن قل فيه الوفاء



كتبت هذا الموضوع قبل شهر تقريبا وتحديدا في 21 ديسمبر 2005..عندما كان الشيخ سعد وليا للعهد وقبل وفاة الشيخ جابر وقبل الاحداث الدرامية التي عصفت بنا ولم تكن هناك فرصه لنشره في ذلك الوقت فآثرت حفظه حتى الوقت المناسب وها هي اللحظة المناسبة قد أتت .. وكم كنت أتمنى أن تكون النهاية غير تلك النهاية ولكن سبحان الله
ما بين طرفت عين وانتباهتها ... يبدل الله من حال الى حال
ولي عهد ثم أمير ثم رجل من عامة الشعب في خلال اسبوع وأترككم مع المقال:ـ
عندما كنا صغارا نشأنا على التلويح بصوره .. أحببنا ابتسامته .. كنا نستغرب من طريقة تفصيله ثوبه .. وكم أحببنا أن نلبس مثله .. وعندما حصل الغزو .. وقف كالجبل الشامخ .. كم كنا ننتظر تصريحاته أثناء الازمة التي كانت تخفف عنا شيئا من الغربة والضياع التي كنا نعيشها .. لم يكن خطيبا مفوها .. بل كنا نضحك على خطابته .. ولكن تجد حب الكويت وأهل الكويت في فلتات لسانه .. في ابتسامه .. في فرحه أوغضبه .. وكم نشتاق الى خطاباته الآن .. وماذا نفعنا الخطباء المفوهون .. مازالت أتذكر تلك اللحظه التي صافحت فيها سموه في حفل تخرجنا .. فرغم مرضه ومعانته .. لم تمنعه من مشاركة ابنائه وبناته فرحتهم .. وعندما كبرنا .. كبرت احلامنا .. وكبر حبنا له .. ولكنهم صوروا لنا أن الحكم في عهده ضياع .. تخلف .. سيرجع بنا الى العصور الوسطى .. او حتى الى عصور الظلام .. وأن الحكم في عهدهم سيجعلنا ننافس اليابان في صناعة السيارات وننافس أمريكا في صناعة الطائرات .. وننافس أوربا في اقتصادياتها .. والصين في صناعاتها .. وحصل ما أرادوا وفصلت ولاية العهد عن رئاسة مجلس الوزراء .. فلم نصنع حتى البرغي .. بل اصبحنا ننافس كثير الدول على قائمة الفساد .. أقل ما فيها كنا نرى في عهده رجال دولة .. وليس أشباه رجال كما هم اليوم .. نعم كان له أخطاء .. ومن منا لا يخطأ .. لكن والله ثم والله لو لم يكن له من حسنه الا أن والده عبدالله السالم لكفاه .. فلقد علم أولاده حب الكويت .. وعلمهم قبل كل شئ التواضع .. يذكرلي صديق أنه كان موجود في أحد الفنادق فمر الشيخ فهد السعد مع أولاده وزوجته فسلم عليهم ولم يكن معه حارس واحد .. وبعد قليل جاء موكب ضخم لاحد أمراء الخليج .. وهو أمير غير معروف .. سبحان الله ابن ولي العهد يمشي من غير حارس في بلده .. وامير نكرة يأتي بموكب ضخم في غير بلده .. فنحمد الله على ما نتمتع به من نعم .. لم أعتد المدح ولست من المداحين ويعلم الله أن ليس لي مصلحة او منفعة ارتجيها من وراء ما كتبت .. بل بالعكس ذامين الشيخ سعد هم المقربون ومن يذكر فضله هم المغضوب عليهم والضالين .. لكنها كلمات وفاء في زمن قل فيه الوفاء!!ا

9 Comments:

At 4:15 PM, Blogger Raed said...

طوبى لشعب الكويت حكامه, فقد اختار سعد دخول التاريخ من أبدع أبوابه وهو باب التضحية, واقتحم قلوب شعبه و شعوب المنطقة بأسرها.


ولا شيء يبقى فكن حديثا___طيبا إنما الدنيا حديث


أنا جد سعيد لهذا الإنتقال, فلولا هذه العرقلة لما برزت روعة التشريع وثقة المحكوم بالحاكم. التشريع الذي قارع تشريع الأمريكان حين اختصم بوش وغور على رئاسة بلادهم.

بارك الله لكم في حاكمكم وجعله من خيار الحكام يحبكم وتحبونه. سلوا الله له التثبيت والبطانة الصالحة

 
At 1:30 PM, Blogger Hashemy said...

فعلا صدقت اخوي أمرؤو هالانسان طول عمره كبير بافعاله حتى الحين يوم مرض وعلى كثر ماعطانا احسه مااخذت حقوقه
يعطيك العافيه على هالبوست الحلو

 
At 2:20 AM, Blogger امرؤ القيس said...

شكرا لك يا رائد
ولو كنا نتمنى أن تكون النهاية جميلة ويتنحى الشيخ سعد عن رغبه

Hashemy,
شكرا لك
وفعلا الشيخ سعد كبير وسيبقى كبير في قلوب محبيه

 
At 3:48 AM, Blogger eb9ara7a said...

الله يشافيه و يعافيه

أجدت في كتابتك عنه اخي العزيز

 
At 4:09 AM, Blogger امرؤ القيس said...

اللهم آمين
شكرا لك أخي العزيز

 
At 10:58 AM, Anonymous Anonymous said...

Your are Excellent. And so is your site! Keep up the good work. Bookmarked.
»

 
At 11:00 AM, Anonymous Anonymous said...

Hallo I absolutely adore your site. You have beautiful graphics I have ever seen.
»

 
At 11:15 AM, Anonymous Anonymous said...

I love your website. It has a lot of great pictures and is very informative.
»

 
At 5:55 PM, Anonymous Anonymous said...

What a great site film editing schools

 

Post a Comment

<< Home

online